سيبروميد 750

  • الفئة العلاجية
    • الأدوية المضادة للجراثيم
    • مضادات الانتان
  • الشكل الصيدلاني : أقراص ملبسة بالفيلم
  • التركيب : سيبروفلوكساسين هيدروكلورايد 750 ملغ / القرص الملبس
  • المادة الفعالة : سيبروفلوكساسين

النشرة الدوائية :

آلية التأثير:

ينجم تأثير سيبروفلوكساسين القاتل للجراثيم من تثبيط أنزيم توبوإيزوميراز II (DNAجيراز) وأنزيم التوبوإيزومبراز IV (كلا نمطا التوبوإيزوميراز II) الذي تحتاجه الجراثيم من أجل تكرار ال DNA  ونسخها وإصلاحها وتأشيبها.

الحركية الدوائية :

يبلغ التوافر الحيوي المطلق للسيبروفلوكساسين حوالي 70% عندما يعطى بشكل مضغوطات فموية , و يصل لتراكيزه الاعظمية في المصل بعد 1 إلى 2 ساعة من إعطاء الجرعات عن طريق الفم. السيبروفلوكساسين هو مثبط لأنزيمات السيتوكروم البشرية (CYP1A2) P450 1A2 المتواسطة لعملية الاستقلاب. يبلغ نصف عمر الاطراح في المصل عند الاشخاص الذين تكون لديهم الوظيفة الكلوية طبيعية حوالي 4 ساعات. يطرح حوالي 40 إلى  50% عن طريق البول من الجرعة المعطاة عن طريق الفم كدواء غير متغير .

الاستطبابات:

يستطب السيبروفلوكساسين لعلاج الإنتانات التي تسببها سلالات متحسسة من الكائنات الحية الدقيقة المعينة في الحالات ومجموعات المرضى المذكورين أدناه.

عند المرضى البالغون:

  • التهابات المسالك البولية الناجمة عن الإشريكية القولونية أو الكلبسيلا الرئوية أو الإمعائية المذرقية أو السراتية الذابلة أو المتقلبة الرائعة أو بروفيدنسيا ريتجيري أو مورغانيلة مورغانية أو الليمونية كوسيري أو الليمونية فريوندي أو الزائفة الزنجارية أو العنقودية البشروية الحساسة للميثيسيللين أو العنقودية سابروفيتيكوس أو المكورات المعوية البرازية.
  • التهاب المثانة غير المعقد عند الإناث الناجم عن الإشريكية القولونية أو العنقودية سابروفيتيكوس .
  • التهاب البروستات الجرثومي المزمن الناجم عن الإشريكية القولونية أو المتقلبة الرائعة.
  • إنتانات الجهاز التنفسي السفلي الناجم عن الإشريكية القولونية أو الكلبسيلا الرئوية أو الإمعائية المذرقية أو المتقلبة الرائعة أو الزائفة الزنجارية أو المستدمية النزلية أو المستدمية نظيرة النزلية أو العقدية الرئوية الحساسة للبنسيلين ويستخدم أيضا لعلاج التفاقم الحاد لالتهاب القصبات المزمن الناجم عن جراثيم موراكسيلا كاتاراليس .
  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد الناجم عن المستدمية النزلية أو العقدية الرئوية أو موراكسيلا كاتاراليس.
  • إنتانات الجلد وبنية الجلد الناجمة عن الإشريكية القولونية أو الكلبسيلا الرئوية أو الإمعائية المذرقية أو المتقلبة الرائعة أو المتقلبة الاعتيادية أو بروفيدنسيا ستوارتي أو مورغانيلة مورغانية أو الليمونية فريوندي أو الزائفة الزنجارية أو العنقودية الذهبية الحساسة للميثيسيللين أو العنقودية البشروية الحساسة للميثيسيللين أو العقدية المقيحة .
  • إنتانات العظام والمفاصل الناجمة عن الإمعائية المذرقية, السراتية الذابلة أو الزائفة الزنجارية.
  • الإنتانات داخل البطن المعقدة (يستخدم بالمشاركة مع الميترونيدازول) الناجمة عن الإشريكية القولونية أو الزائفة الزنجارية أو المتقلبة الرائعة أو الكلبسيلا الرئوية أو العصوانية الهشة .
  • الإسهال المعدي الناجم عن الإشريكية القولونية (السلالات المنتجة للذيفانات المعوية), العطيفة الصائمية أو الشيغيلة البويدية‎ أو الشيغيلة الزحارية أو الشيغيلة الفلكسنرية‎ أو الشيغيلات السونية عندما يستطب العلاج بمضادات الجراثيم.
  • الحمى التيفية (الحمى المعوية) الناجمة عن السلمونيلة التيفية (لم يتم اثبات فعالية السيبروفلوكساسين في الاستئصال في حالة حاملين التيفوئيد المزمن ) .
  • داء السيلان غير المعقد في عنق الرحم والإحليل بسبب النيسرية البنية.

عند المرضى الأطفال ( بعمر من 1-17 سنة ) :

  • إنتانات المسالك البولية المعقدة والتهاب الحويضة والكلية من عمر سنة حتى 17 عام الناجمة عن الإشريكية القولونية .

عند المرضى البالغون والأطفال ( من عمر الولادة حتى 17 عام ):

  • الجمرة الخبيثة الاستنشاقية (بعد التعرض): لتقليل حدوث أو تطور المرض عقب التعرض إلى رذاذ عصيات الجمرة الخبيثة.
  • علاج ذيفان الطاعون بما في ذلك الطاعون الرئوي و طاعون إنتان الدم الناجم عن اليرسنية الطاعونية‎ والوقاية . لا يمكن إجراء دراسات فعالية للسيبروفلوكساسين في البشر مع الطاعون لأسباب جدوى اقتصادية. لذلك يعتمد هذا الاستطباب على دراسة فعالية التي أجريت على الحيوانات فقط.

تحديد الاستخدام :

  • لا تعتبر مضغوطات السيبروفلوكساسين الخيار الأول لعلاج ذات الرئة المؤكد أو المفترض الثانوي بسبب العقدية الرئوية.
  • في حال توقع أن المسبب للإنتان هو عضويات لا هوائية يجب تطبيق العلاج الملائم. و يجب إجراء الزرع المناسب واختبارات التحسس قبل العلاج. يمكن أن يبدأ بالعلاج بالسيبروفلوكساسين قبل معرفة نتائج هذه الاختبارات، عندما تصبح النتائج متوفرة يجب المتابعة بالعلاج المناسب .كما في الأدوية الأخرى يمكن أن تُطور بعض السلالات من الزائفة الزنجارية مقاومة أثناء العلاج بالسيبروفلوكساسين

مضادات الاستطباب:

  • الاشخاص الذين لديهم تاريخ من فرط الحساسية لمادة السيبروفلوكساسين, أو أي مضاد جرثومي من فئة الكينولونات أو أي من مكونات المنتج
  • الاستخدام المتزامن مع التيزانيدين .

التأثيرات الجانبية:

تتضمن التأثيرات الجانبية الأكثر تكراراً والتي تم الإبلاغ عنها الغثيان, الإسهال, شذوذات في اختبارات وظائف الكبد, الاقياء والطفح .

التحذيرات والاحتياطات :

اعتلال وتمزق الوتر : يترافق العلاج بالفلوروكينولونات بما فيها السيبروفلوكسساسين مع زيادة خطورة التهاب الوتر وتمزق الوتر في كل الأعمار .هذ الخطر يزداد عند المرضى الأكبر بالسن بعمر أكبر من 60 عام عادة, عند المرضى الذين يتناولون أدوية الستيروئيدات القشرية, والمرضى الذين لديهم طعم كلية, قلب أو رئة. بالإضافة  للعمر واستخدام الستيروئيدات القشرية هناك عوامل قد تزيد بشكل مستقل من خطر تمزق الوتر مثل النشاط البدني الشاق, الفشل الكلوي واضطرابات في الوتر سابقة مثل التهاب المفاصل الروماتويدي. يجب أن يستخدم السيبروفلوكساسين بحذر عند المرضى الذين لديهم تاريخ لاضطرابات في الوتر. يجب إيقاف تناول السيبروفلوكساسين عند المرضى الذين يعانون من ألم, تورم ,التهاب أو تمزق الوتر. يمكن أن يحدث التهاب وتمزق في الوتر, في بعض الأحيان بشكل ثنائي، حتى في غضون الـ 48 ساعة الأولى، أثناء أو بعد إتمام العلاج

الوهن العضلي الوبيل : الفلوروكينولونات بما فيها السيبروفلوكساسين يمكن أن تفاقم ضعف العضلات عند الأشخاص الذين لديهم وهن عضلي وبيل . يجب تجنب استخدام السيبروفلوكساسين عند المرضى االذين لديهم تاريخ معروف للإصابة بالوهن العضلي الوبيل .

تفاعلات فرط الحساسية: تم الإبلاغ عن تفاعلات فرط حساسية (تآق) خطيرة ومميتة, أحيانا بعد الجرعة الأولى عند المرضى الذين يتلقون معالجة بالكينولون بما فيها السيبروفلوكساسين. تتطلب التفاعلات التأقية الخطيرة معالجة إسعافية مباشرة .تم الإبلاغ عن أحداث خطيرة ومميتة أخرى, أحيانا عائدة لفرط الحساسية و سببيات غير مؤكدة عند المرضى الذين يتلقون معالجة بالكينولونات بما فيها السيبروفلوكساسين. يجب إيقاف العلاج بالسيبروفلوكساسين مباشرة عند أول ظهور لطفح جلدي, يرقان أو أي من علامات فرط الحساسية الأخرى والبدء باتخاذ تدابير داعمة .

السمية الكبدية : تم الإبلاغ عن حالات من السمية الكبدية الشديدة بمافيها التنخر الكبدي, الفشل الكبدي المهدد للحياة وأحداث مميتة مع السيبروفلوكساسين. يجب إيقاف المعالجة مباشرة عند ظهور أية أعراض وعلامات للالتهاب الكبدي ( مثل فقد الشهية , اليرقان, اغمقاق البول, الحكة, بطن غض ) . يمكن أن يحدث زيادة مؤقتة في الترانس أميناز, الفوسفاتاز القلوية أو اليرقان الركودي الصفراوي خاصة عند المرضى الذين لديهم أذية كبدية سابقة ويتلقون معالجة بالسيبروفلوكساسين .

تأثيرات الجهاز العصبي المركزي : تم الإبلاغ عن حدوث اختلاج وازدياد الضغط داخل القحف وسمية ذهانية عند المرضى الذين يتلقون معالجة بالفلوروكينولونات بما فيها السيبروفلوكساسين . يمكن أن يسبب السيبروفلوكساسين حوادث في الجهاز العصبي المركزي. هذه التفاعلات قد تحدث بعد الجرعة الأولى. ينصح المرضى الذين يتلقون السيبروفلوكساسين بإعلام مزويدو الرعاية الصحية مباشرة في حال حدوث أعراض في الجهاز العصبي المركزي وإيقاف المعالجة والبدء بالعناية المناسبة. إن السيبروفلوكساسين كغيره من الفلوروكينولونات معروف بتأثيره على إثارة النوبات أو خفض عتبة النوبات. كما في كل الفلوروكينولونات يستخدم السيبروفلوكساسين بحذر عند مرضى الصرع والمرضى الذين لديهم اضطرابات معروفة أو متوقعة في الجهاز العصبي المركزي التي من الممكن أن تؤهب لحدوث نوبات أو تخفض عتبة النوبات أو في حال وجود عوامل خطورة أخرى يمكن أن تؤهب لحدوث نوبات أو تخفض عتبة النوبات .يستخدم السيبروفلوكساسين عندما تكون فوائد العلاج تفوق المخاطر بما أن هؤلاء المرضى معرضين للخطر بسبب احتمالية حدوث تأثيرات عصبية مركزية جانبية غير مرغوبة . في حال حدوث نوبات يجب إيقاف العلاج بالسيبروفلوكساسين .

الإسهال المترافق مع المطثيات العسيرة : تم الإبلاغ عند حدوث إسهال مترافق مع المطثيات العسيرة مع استخدام كل العوامل المضادة للجراثيم تقريبا بما فيها السيبروفلوكساسين ويمكن أن تتراوح شدته من إسهال خفيف إلى التهاب كولون مميت , في حال توقع أو تأكيد الإصابة  قد نحتاج لإيقاف الإستمرار بالعلاج بالمضادات الجرثومية غير الموجه ضد المطثيات العسيرة ويجب البدء باتخاذ التدابير المناسبة .

اعتلال الأعصاب المحيطية: تم الإبلاغ عن حالات من اعتلال عصبي محواري حسي أو حسي حركي يؤثر على محاور كبيرة أو /و صغيرة ينتج عنه مذل ونقص الحس وضعف الحس وتعب عند المرضى الذين يتلقون الفلوروكينولونات بمافي ذلك السيبروفلوكساسين. ينبغي إيقاف السيبروفلوكاسبن مباشرة إذا شعر المريض بأعراض لاعتلال الأعصاب المحيطية وذلك لخفض تطور أي حالات غير عكوسة .

تطاول فترة QT : قد يترافق استخدام بعض الفلوروكينولونات بما فيها السيبروفلوكساسين مع تطاول فترة QT في مخطط الكهربائية القلبية ومع حالات من اضطراب النظم. يجب تجنب استخدام السيبرفلوكساسين عند المرضى الذين لديهم تطاول  معروف في فترة QT أو لديهم عوامل خطورة لتطاول فترة QT أو انحراف نقط توسارد, وعند المرضى الذين يتناولون مضادات اضطراب النظم من الصنف IA (كوينيدين, بروكائين أميد) أو مضادات اضطراب النظم من الصنف III (أميودارون, سوتالول), مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة, الماكروليدات ومضادات الذهان. قد يكون المرضى المسنين أيضا أكثر عرضة للتأثيرات المرتبطة بالأدوية على فترة QT.

بيلة البلورات : تم الإبلاغ عن حالات نادرة لبيلة البلورات مرتبطة بالمعالجة بالسيبروفلوكساسين عند البشر. يجب تجنب قلونة البول عند المرضى الذين يتلقون سيبروفلوكساسين. كما يجب على المرضى الإكثار من السوائل لتجنب تشكل بول عالي التركيز .

الحساسية الضوئية /السمية الضوئية: يمكن أن يحدث حساسية ضوئية /سمية ضوئية معتدلة إلى شديدة بعد التعرض لضوء الشمس أو الأشعة فوق البنفسجية بشكل مترافق مع استخدام الكينولونات بما فيها السيبروفلوكساسين. لذا ينبغي تجنب التعرض  المفرط لمصادر الضوء هذه. كما ينبغي وقف العلاج بالسيبروفلوكساسين في حالة حدوث السمية الضوئية.

المقاومة : إن وصف مضغوطات سيبروفلوكساسين في غياب وجود إنتان جرثومي مثبت أو متوقع حدوثه بشدة أو كاستطباب وقائي  غير محبز لدعم الفوائد للمرضى و لزيادة خطورة تطور مقاومة جرثومية للدواء . في حال توفر معلومات عن الزرع أو التحسس يجب الأخذ بعين الاعتبار اختيار أو تعديل المعالجة المضادة للجراثيم .

التداخل مع تشخيص الزهري : لم يظهر السيبروفلوكساسين أية فعالية في علاج مرض الزهري؛ مضادات الجراثيم المستخدمة بجرعات عالية لفترات قصيرة من الوقت لعلاج داء السيلان قذ تخفي أو تؤخر أعراض حضن الزهري. يجب إجراء فحص مصلي أثناء التشخيص لكل المرضى الذين يعانون من داء السيلان. يجب إعادة الفحص المصلي للزهري بعد ثلاثة أشهر من العلاج بالسيبروفلوكساسين .

الحمل, التأثيرات الماسخة, الفئة C:

لايوجد دراسات كافية ومضبوطة جيداً في النساء الحوامل. ينبغي عدم استخدام سيبروفلوكساسين أثناء الحمل الا إذا كانت الفوائد المحتملة تفوق المخاطر المحتملة على الجنين والأم.

الأمهات المرضعات: يطرح السيبروفلوكساسين في الحليب البشري. كمية السيبروفلوكساسين الممتصة من قبل الأطفال الرضع غير معروفة. بسبب احتمال ردود الفعل السلبية الخطيرة على الأطفال الرضع من أمهات يتناولن سيبروفلوكساسين ينبغي اتخاذ القرار إما بإيقاف  الرضاعة أو إيقاف تناول الدواء، مع مراعاة أهمية الدواء للأم .

الاستخدام عند الأطفال : بالرغم من فعاليته في التجارب السريرية, لا يعتبر السيبروفلوكساسين الخيار الأول في العلاج عند مجموعات الأطفال بسبب زيادة حدوث التأثيرات الجانبية بالمقارنة مع الحوداث المضبوطة بما يتعلق بالمفاصل و/أو حول الأنسجة . الكينولونات بما فيها السيبروفلوكساسين تسبب اعتلال مفاصل عند الحيوانات.

الاستخدام عند المسنين: نظراً لحدوث انخفاض الوظيفة الكلوية عند الأفراد الأكبر سناً بحكم سنهم المتقدم، يجب أخذ الحذر في اختيار الجرعة للمرضى المسنين، ومراقبة الوظيفة الكلوية الذي قد يكون مفيداً في هؤلاء المرضى.

التداخلات الدوائية:

  • يجب أن يعطى السيبروفلوكساسين قبل ساعتين على الأقل أو بعد 6 ساعات من إعطاء المستحضرات الحاوية على كاتيونات متعددة التكافؤ (مضادات الحموضة الحاوية على مغنزيوم / ألمنيوم أو السكرالفات أو أي من المستحضرات الأخرى الحاوية على الكالسيوم ,الحديد أو الزنك ) يجب تجنب الإعطاء المتزامن للسيبروفلوكساسين مع منتجات الألبان (مثل الحليب أو اللبن ) أو العصائر الغنية بالكالسيوم فقط بسبب احتمال نقص الامتصاص .
  • السيبروفلوكساسين مثبط لأنزيمات السيتوكروم P450 1A2 (CYP1A2) المتواسطة لعملية الاستقلاب . الإعطاء المتزامن للسيبروفلوكساسين مع أي من الأدوية الأخرى التي تستقلب بشكل أساسي بواسطة CYP1A2 (مثل الثيوفيللين ,ميتيل كزانتينات, كافئين, تيزانيدين, روبينيرول, كلوزابين, أولانزابين) يسبب زيادة التراكيز البلازمية لهذه الأدوية ويمكن أن يؤدي الإعطاء المتزامن إلى حوادث هامة سريرياُ .

روبينيرول: يوصى بتجنب الاستخدام المتزامن, وبمراقبة التفاعلات السلبية المتعلقة بالروبينيرول وكما ينصح بتعديل مناسب للجرعة .

كلوزابين : يوصى باستخدامه بحذر , ينصح بالمراقبة الدقيقة للتفاعلات السلبية المتعلقة بالكلوزابين وينصح بتعديل مناسب لجرعة الكلوزابين .

الثيوفيللين: يوصى بتجنب الاستخدام المتزامن, وذلك لأنه يؤدي لزيادة خطورة تطور تأثيرات سلبية على مستوى الجهاز العصبي المركزي أو غيرها من التأثيرات السلبية, في حال عدم إمكانية تجنب الإعطاء المتزامن يجب مراقبة المستويات المصلية وتعديل مناسب للجرعة .

الكافئين, ومشتقات الكزانتين : يوصى باستخدامه بحذر بسبب انخفاض التصفية مما يؤدي لإرتفاع مستوياته وتطاول نصف العمر المصلي .

  • الأدوية المعروف أنها تطيل فترة QT : يمكن أن يؤدي السيبروفلوكساسين إلى تطاول إضافي لفترة QT عند المرضى الذين يتلقون أدوية من المعروف أنها تطيل فترة QT ,يوصى بتجنب الاستخدام المتزامن .
  • الأدوية الخافضة للسكر الفموية : تم الإبلاغ عن بعض حالات انخفاض في سكر الدم شديدة أثناء الإعطاء المتزامن بشكل أساسي السلفونيل يوريا . يوصى باستخدامه بحذر بسبب احتمالية حدوث تأثيرات انخفاض السكر .
  • الفينيتوئين : يوصى باستخدامه بحذر بسبب تغير المستويات المصلية للفينيتوئين (زيادة وانخفاض ) .
  • سيكلوسبورين :يوصى باستخدامه بحذر, وذلك لأنه يترافق مع ارتفاع عابر في المستويات المصلية (يجب مراقبة الوظيفة الكلوية ) .
  • مضادات التخثر : يوصى باستخدامه بحذر بسبب زيادة التأثير المضاد للتخثر .
  • الميتوتريكسات : يوصى باستخدامه بحذر بسبب الزيادة المحتملة في خطر حدوث التفاعلات السمية المرتبطة بالميتوتريكسات .لذا يوصى بمراقبة المرضى بدقة .
  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية: يوصى باستخدامه بحذر وذلك لأن الدراسات قبل السربرية أظهرت ان مشاركتها مع السيبروفلوكساسين بجرعات عالية جدا من الكينولونات يحفز حدوث اختلاجات .
  • سيلدينافيل : يوصى باستخدامه بحذر ومراقبة سمية السيلدينافيل .
  • دولوكسيتين : يوصى بتجنب الاستخدام المتزامن في حال عدم امكانية تجنبه يجب مراقبة سمية الدولوكسيتين .
  • بروبينسيد: يمكن أن يؤدي الاستخدام المتزامن لزيادة محتملة في سمية السيبروفلوكساسين لذالك يوصى باستخدامه بحذر.

الجرعة وطريقة الاستعمال:

الجرعة عند البالغين : بشكل عام يجب الإستمرار بالعلاج بالسيبروفلوكساسين ليومين على الأقل بعد اختفاء أعراض وعلامات الإنتان ماعدا الجمرة الخبيثة الاستنشاقية

الإصابة

الجرعة

التكرار

مدة العلاج المعتادة

الجهاز البولي 250 – 500ملغ كل 12 ساعة

7-14 يوم

التهاب المثانة الحاد غير المعقد 250 ملغ كل 12 ساعة 3 أيام
التهاب البروستات الجرثومي المزمن 500 ملغ كل 12 ساعة 28 يوم
الجهاز التنفسي السفلي 500 – 750 ملغ كل 12 ساعة 7-14 يوم
التهاب الجيوب الحاد 500 ملغ كل 12 ساعة 10 ايام
الجلد وبنية الجلد 500 – 750 ملغ كل 12 ساعة 7-14 يوم
العظام والمفاصل 500 – 750 ملغ كل 12 ساعة 4-8 اسابيع
داخل البطن المعقدة ( يستخدم بالمشاركة مع الميترونيدازول) 500 ملغ كل 12 ساعة 7-14 يوم
الإسهال المعدي 500 ملغ

كل 12 ساعة

5- 7 ايام
الحمى التيفية 500 ملغ كل 12 ساعة 10 ايام
إنتانات السيلانية لعنق الرحم والإحليل غير المعقدة 250 ملغ جرعة وحيدة جرعة وحيدة
الجمرة الخبيثة الاستنشاقية (بعدالتعرض) 500 ملغ كل 12 ساعة 60 يوم
ذيفان الطاعون 500 – 750 ملغ كل 12 ساعة 14 يوم

الجمرة الخبيثة الاستنشاقية (بعد التعرض ) و ذيفان الطاعون ( يبتدأ بإعطاء الدواء في أقرب وقت ممكن بعد توقع أو تأكيد التعرض )

الجرعة عند المرضى الأطفال :

الجرعة وطريق المعالجة البدئية ( وريدية أو فموية ) يجب أن تحدد وفقاً لشدة الإنتان في إنتان المجاري البولية المعقدة أو التهاب الحويضة والكلية

الإصابة

الجرعة

التكرار

مدة العلاج
إصابة السبيل البولي المعقدة أو التهاب الحويضة و الكلية (المرضى بعمر 1-17 سنة) 10ملغ/كغ إلى 20ملغ/كغ (الجرعى العظمى 750ملغ لا يمكن زيادتها حتى عند المرضى الذين تزيد أوزانهم عن 51كغ) كل 12ساعة 10-21 يوم
الجمرة الخبيثة الاستنشاقية (بعد التعرض) 15ملغ/كغ (الجرعة العظمى 500ملغ ) كل 12ساعة

60يوم

ذيفان الطاعون 15ملغ/كغ (الجرعة العظمى 500ملغ ) كل 12 إلى 8 ساعات

10-21 يوم

تم تحديد فترة العلاج الكلية في إنتان المجاري البولية المعقدة و التهاب الحويضة والكلية من قبل الطبيب في الدراسات السريرية . متوسط فترة العلاج 11 يوم .

الجمرة الخبيثة الاستنشاقية (بعد التعرض) أو ذيفان الطاعون (يبدأ يتقديم العلاج في أقرب وقت ممكن بعد توقع أو تأكيد التعرض )

تعديل الجرعات عند مرضى الاعتلال الكلوي :

يطرح السيبروفلوكساسين بشكل رئيسي عن طريق الإفراز الكلوي , يوصى ببعض التعديلات للجرعات خاصة عند المرضى المصابين باختلال شديد في الوظيفة الكلوية

تصفية الكرياتينين (مل/د)

الجرعة

< 50

الجرعة الاعتيادية

30-50

250-500 كل 12 ساعة

5-29

250-500 كل 18 ساعة
المرضى الخاضعون للتحال الدموي أو البريتواني 250-500 ملغ كل 24 ساعة (بعد التحال)
  • عند المرضى المصابين بإنتانات شديدة واعتلال كلوي شديد, يمكن إعطاءهم 750 ملغ كوحدة جرعية بفواصل مثل الفواصل المذكورة في الأعلى ويجب مراقبة المرضى بحذر .
  • لا توجد معلومات متوفرة حول ضرورة تعديل الجرعة عند المرضى الأطفال المصابين بقصور كلوي متوسط إلى شديد.

الاعتلال الكبدي : لم يتم ملاحظة أي تغيرات ملحوظة في الحرائك الدوائية للسيبروفلوكساسين في الدراسات التمهيدية على مرضى التشمع الكبدي المزمن المستقر. لم يتم دراسة الحرائك الدوائية للسيبروفلوكساسين عند مرضى القصور الكبدي الحاد .

فرط الجرعة : في حال حدوث فرط جرعة حاد، تم الإبلاغ عن حدوث سمية كلوية عكوسة في بعض الحالات. يجب إفراغ المعدة بتحريض الإقياء أو غسل المعدة. كما ينبغي أن يراقب المريض بعناية ويعالج معالجة داعمة، بما في ذلك مراقبة الوظيفة الكلوية وإعطاء مضادات الحموضة الحاوية على المغنزيوم, الألمنيوم أو الكالسيوم التي يمكن أن تقلل من امتصاص سيبروفلوكساسين. يجب المحافظة على كمية كافية من الماء. لا يتم إزالة سوى كمية صغيرة من سيبروفلوكساسين (<10%) من الجسم بعد التحال الدموي أو البرويتواني.

التعبئة: عبوة تحوي 10 مضغوطات ملبسة بالفيلم سيبروميد 750 ملغ

شروط الحفظ: يحفظ بدرجة حرارة أقل من 30°م بعيداً عن متناول الأطفال .