يوريزول 300

  • الفئة العلاجية
  • الشكل الصيدلاني : أقراص
  • التركيب : اللوبرينول 300 ملغ / القرص
  • المادة الفعالة : اللوبرينول

النشرة الدوائية :

آلية التأثير:

إن الألوبورينول هو مثبط لأنزيم كزانتين أوكسيداز، حيث يقوم الألوبورينول بخفض مستويات حمض البول في البلازما والبول عبر أنزيم الكزانتين أوكسيداز الذي يتوسط أكسدة الهيبوكزانتين إلى كزانتين ومن ثم الكزانتين إلى حمض البول. بالإضافة إلى تثبيط تقويض البورين عند بعض المرضى.

الحرائك الدوائية:

الامتصاص: يمتص الألوبيرينول بسرعة من الجزء العلوي للجهاز المعدي المعوي ويتراوح التوافر الحيوي من 67% إلى 90%، تحدث التراكيز الأعظمية في المصل بعد حوالي ساعة ونصف من الإعطاء الفموي، كما تحدث التراكيز الأعظمية للمستقلب الفعّال أوكسي بورينول في البلازما بعد 3-5 ساعات من الإعطاء.

التوزع: إن ارتباط الألوبورينول ببروتينات البلازما يكاد يكون مهمل. يبلغ حجم توزعه في البلازما تقريباً 1,6 ل/كغ.

الاستقلاب: إن المستقلب الرئيسي الفعال للدواء هو أوكسي بورينول.

الإطراح: تقريبا 20% من الألوبورينول الذي تم تناوله يطرح في البراز، وأقل من 10% من الدواء غير المتبدل يطرح في البول. إن العمر النصفي للألوبورينول في البلازما يتراوح بين 0,5-1,5 ساعة.

الحرائك الدوائية عند مرضى الاعتلال الكلوي: تتناقص تصفية الألوبورينول والأوكسي بورينول بشكلٍ كبير لدى المرضى الذين يكون لديهم ضعف بالوظيفة الكلوية مما يؤدي إلى ارتفاع مستوياته البلازمية أثناء المعالجة المزمنة.

الاستطبابات:

يستخدم هذا الدواء لتقليل تشكيل اليورات/حمض البول في الحالات التي تترسب فيها اليورات/حمض البول مثل (التهاب المفاصل النقرسي، حصوات الجلد، حصوات الكلية). كما يستطب الدواء لعلاج النقرس مجهول السبب، تحصي حمض البول، اعتلال الكلية الحاد بسبب حمض البول، الأمراض الورمية وأمراض تكاثرية نقوية، بعض اضطرابات الأنزيمات التي تؤدي إلى زيادة إنتاج اليورات. كما يستطب الدواء لعلاج الحصيات الكلوية الناتجة عن نقص فعالية الأدينين فوسفوريبوزين ترانسفراز. كما يستخدم الدواء لعلاج عودة حصيات أكزالات الكالسيوم الكلوية الناكسة في حال وجود فرط حمض البول.

مضادات الاستطبابات:

يجب عدم إعطاء هذا الدواء للأفراد الذين من المعروف لديهم وجود فرط حساسية للألوبورينول أو أحد المواد الداخلة في تركيب الدواء.

الآثار الجانبية:

الشائعة: الطفح الجلدي، الإقياء، الغثيان، فرط حساسية بما فيها التفاعلات الجلدية المترافقة مع التقشُّر، الحمى، تضخُّم العقد اللمفية، ورم لمفي كاذب، ألم عضلي، قلة الكريات البيض و/أو كثرة الحمضات.

النادرة: التهاب الكبد (بما فيها التهاب الكبد النخري والورمي) ومتلازمة ستيفن جونسون/ تنخُّر الأنسجة البشروية المتموتة السام.

التأثير على القدرة على القيادة وتشغيل الآلات:

يجب توخي الحذر قبل قيادة المركبات عند المرضى الذين يتناولون الألوبورينول لأنه قد يسبب النعاس، دوار، ترنح.

التداخلات الدوائية:

  • يجب تخفيض جرعة 6- ميركابتوبورين أو آزاتيوبرين إلى ربع الجرعة الاعتيادية عندما يعطى بالمشاركة مع هذا الدواء لأن تثبيط أنزيم الكزانتين أوكسيداز سوف يُطيل من فعّاليتهما.
  • إن العمر النصفي للفيدارابين يتزايد بوجود الألوبورينول لذلك من الضروري الحذر بشكل كبير عند الاستخدام المتزامن للدوائين لتجنب تزايد الأعراض السمية.
  • إن إعطاء جرعات كبيرة من الساليسلات بالمشاركة مع الدواء يمكن أن تسرع من إطراح الأوكسي بورينول (المستقلب الرئيسي للألوبورينول) مما قد يؤدي إلى نقصان فعالية الدواء.
  • هناك خطورة كبيرة لحدوث تأثير مُطوَّل خافض لسكر الدم عندما يعطى الدواء بالمشاركة مع الكلوربروباميد وعندما تكون وظائف الكلية منخفضة بسبب تنافس الكلوربروباميد والألوبورينول على الإطراح عبر الأنابيب الكلوية.
  • يجب مراقبة المرضى الذين يتناولون مضادات التخثر بحذر عندما تُعطى بالمشاركة مع الألوبورينول.
  • يمكن أن يثبط الألوبورينول أكسدة الفينيتوئين في الكبد.
  • يجب مراقبة مستويات الثيوفللين عند المرضى الذين يتناولون الألوبورينول.
  • شوهدت حالات من الطفح الجلدي بشكلٍ متكرر عند المرضى الذين يتناولون الأمبيسللين أو الأموكسيسللين بالمشاركة مع الألوبورينول لذلك ينصح باستبدال الأمبيسللين أو الأموكسيسللين إذا أمكن ذلك.
  • يجب الأخذ بعين الاعتبار احتمال زيادة سمية السيكلوسبورين في حال المشاركة مع الألوبورينول بسبب زيادة تراكيز السيكلوسبورين في المصل.
  • من غير المنصوح الدواء مع الديدانوزين ولكن إن كان لابد من المشاركة فقد يكون من الضروري تخفيض جرعة الديدانوزين ومراقبة المريض عن كثب.
  • سجلت حالات زيادة خطر حدوث فرط حساسية عندما يتم مشاركة الألوبورينول مع المدرات وخصوصاً الثيازيدات ومع مثبطات ACE “الخميرة المُحوِّلة للأنجيوتنسين” ويكون ذلك بشكلٍ خاص في حالة الاعتلال الكلوي.

التحذيرات والاحتياطات:

  • يجب أن يتم سحب الألوبورينول مباشرةً عند حدوث طفح جلدي أو أي دليل على فرط الحساسية والذي قد يؤدي إلى تفاعلات فرط حساسية أكثر خطورة (مثل متلازمة ستيفن جونسن وتنخُّر الأنسجة المتموتة البشروية السام).
  • يجب إجراء فحص (HLA-B*58:01 الذي يعتبر عامل خطر وراثي لمتلازمة ستيفن جونسون أو تنخُّر الأنسجة المتموتة البشروية السام) قبل بدء العلاج بالألوبورينول.
  • قد يكون المرضى الذين لديهم اعتلال كلوي مزمن والذين يستخدمون المدرات بالتزامن مع الدواء وخصوصاً الثيازيدات معرضين لخطورة بشكل أكبر لتطوير حدوث تفاعلات فرط الحساسية.
  • يجب إنقاص جرعة الدواء في حال الاعتلال الكلوي أو الكبدي أو عند المرضى الذين يتناولون معالجة لخفض ضغط الدم أو أدوية لقصور القلب.
  • يجب ألا يعطى الألوبورينول إلّا عندما تستقر نوبة النقرس الحادة بشكلٍ تام، وفي حال تطورت نوبة نقرس حادة عند المرضى الذين يتناولون الألوبورينول يجب المتابعة بالعلاج بنفس الجرعة ريثما يتم معالجة نوبة النقرس الحادة بمضاد التهاب مناسب.
  • في الحالات التي يزداد فيها معدل تشكيل اليورات بشكلٍ كبير من الممكن أن تزداد تراكيز الكزانتين في البول وبحالات نادرة يمكن أن يترسب في المجاري البولية ويمكن التخفيف من هذا الخطر بإعطاء السوائل بشكلٍ كافٍ حتى الوصول للتمديد الأفضل للبول.
  • إن المعالجة الكافية بهذا الدواء تؤدي إلى انحلال حصيات حمض البول الكلوية الحوضية الكبيرة وتحركها وانحشارها في الحالب.
  • إن هذه المضغوطات تحتوي على اللاكتوز لذلك يجب ألّا تعطى للمرضى الذين لديهم مشاكل وراثية نادرة من عدم تحمل الغالاكتوز أوعوز اللاب لاكتاز أو سوء امتصاص الغلكوز و الغالاكتوز. (تكتب في حال كان اللاكتوز من ضمن السواغات)

الحمل والإرضاع:

يستخدم الدواء عند الحامل فقط عندما لا يوجد بديل آمن وعندما يشكل المرض بحد ذاته خطورة على الأم أو الجنين، لا يوجد دراسات حول تأثير الألوبورينول أو أحد مستقلباته على الطفل الرضيع عبر حليب الأم المرضع.

الجرعة وطريقة الاستعمال:

البالغين: ١٠٠ – ٢٠٠ملغ في اليوم في الحالات الخفيفة, 300-600 ملغ في اليوم في الحالات المتوسطة إلى الشديدة, 700-900 ملغ في اليوم في الحالات الشديدة.

الأطفال تحت ١٥ سنة: 10-20 ملغ/كغ من وزن الجسم حتى ٤٠٠ ملغ كحد أقصى في اليوم.

كبار السن: يجب استخدام أقل جرعة تعطي نتائج مرضية لإنقاص اليورات.

مرضى الاعتلال الكلوي: قد يُنصح في حالات القصور الكلوي الشديدة استعمال أقل من 100 ملغ في اليوم أو استعمال جرعات فردية من 100 ملغ تعطى بفواصل زمنية مدتها أكثر من يوم واحد.

مرضى الاعتلال الكبدي: يحب استخدام جرعات منخفضة لدى مرضى الاعتلال الكبدي حيث يجب أن تكون الجرعة بالحد الأدنى من الجرعة الموصى بها بجدول الجرعات.

فرط الجرعة:

الأعراض: الغثيان، الإقياء، الإسهال، الدوخة.

العلاج: تعويض السوائل بقدرٍ كافٍ للحفاظ على إدرار أفضل من أجل سهولة إطراح الألوبورينول ومستقلباته، كما قد يكون من الممكن إجراء الديال الدموي.

التعبئة:

يوريزول 100: عبوة تحوي 50 قرص.

يوريزول 300: عبوة تحوي 30 قرص.

الحفظ: تحفظ في مكان بارد وجاف بدرجة حرارة أقل من 25°م.